فتوى الشيخ ابن باز في جواز دفع المال لتعليم القرآن

تاريخ الإضافة الأربعاء 14 حزيران 2017 - 1:38 م    عدد الزيارات 10968    التعليقات 0

        


يقول الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله تعالى:

إن المساهمة المادية في تعليم القرآن وتيسير ذلك للمسلمين تُعتبر خدمة لكتاب الله - وهو يبقى - وأجر لا ينقطع؛ لما ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: "إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاثة: إلا من صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له)، والإنفاق في هذا من الصدقة الجارية والعلم النافع.

كما أفتى رحمه الله بأنه:

"يجوز دفع الزكاة للمدرسين والطلاب بمدارس تحفيظ القرآن الكريم إذا كانوا فقراء".

 

نشرت فتواه في جريد الرياض في 1412/12/22 هـ، عدد 9827.