مشروع كسوة العيد

قيمة التبرع$

مشروع "كسوة العيد"

 

فتش عن سرورك... بكسوة مسلم..

من أراد سر السعادة فليبحث عنها غيابة أعماق المسكين، فثمة سعادة لا يدركها سوى الموفقين لفعل الخير وإدخال السرور إلي قلوب الفقراء والمساكين فنبيا عليه الصلاة والسلام هو القائل: (أَحَبُّ الأعمالِ إلى اللهِ عزَّ وجلَّ سرورٌ تُدخِلُه على مسلمٍ).

ولا يتأتى ذلك إلا لمن جعل من عيده عيدين، عيد بالفطر وعيد بإدخال الفرحة إلى قلوب المسلمين، لتكون زادًا لنا في الدّارين.

كن من الذين يدخلون السرور على مسلم فتلقى إثره سرورًا وأجرًا، من خلال المساهمة في مشروع كسوة العيد لطلبة الحلقات القرآنية.

 

لا تتردد سارع

ساهم الآن

عطاؤكم سيغير العالم

 

 

 


استفسار

موضوع الرسالة:
استفسار عن: مشروع كسوة العيد
تحديث الصورة
 

* الخانات الضرورية.